الاردن يعتقل اثنين من ابناء عمومة الزرقاوي لدى عودتهما من سوريا

0

هذا المحتوى من

AFP

عمان (ا ف ب) – افاد قيادي سلفي في الاردن الخميس وكالة فرانس برس ان اثنين من ابناء عمومة الزعيم السابق لتظيم القاعدة في العراق ابو مصعب الزرقاوي اعتقلا لدى عودتهما من سوريا هذا الاسبوع.

وقال محمد الشلبي، الملقب بأبي سياف، لوكالة فرانس برس ان ‘حرس الحدود اعتقل الثلاثاء زايد السويطي وفراس الخلايلة وهما من ابناء عمومة ابو مصعب الزرقاوي لدى عودتهما من سوريا حيث امضيا خمسة أشهر’.

وكان الاردني ابو مصعب الزرقاوي قتل في غارة اميركية بالعراق العام 2006.

واضاف ابو سياف ان ‘جهاديا ثالثا يدعى محمد النجمي اعتقل كذلك مع السويطي والخلايلة لدى عودتهم جميعا من سوريا، لان المنطقة التي كانوا فيها مؤخرا لا تشهد قتالا’.

واشار الى ان ‘دائرة المخابرات العامة تحقق معهم’.

واعتقلت السلطات الاردنية بين نيسان/ابريل وتموز/يوليو ما لا يقل عن عشرة سلفيين اثناء محاولتهم التسلل الى سوريا للقتال هناك.

وكان احد محامي التيار السلفي الجهادي في الاردن اكد لفرانس برس ان عدد السلفيين الجهاديين الذين تسللوا من المملكة للقتال في سوريا يزيد على مئة.

ويقول متمردون سوريون ومحللون ان جهاديين سنة اجانب يقاتلون جنبا إلى جنب ضد الجيش السوري النظامي لكن يصعب تقدير اعدادهم.

ونسبت دمشق مرات عدة الاضطرابات التي تعيشها البلاد الى ‘مجموعات ارهابية مسلحة’ مرتبطة بتنظيم القاعدة واتهمتها بالسعي لزرع الفوضى في البلاد في اطار ‘مؤامرة’ يدعمها الخارج.

وتشهد سوريا منذ منتصف آذار/مارس 2011 احتجاجات مطالبة باسقاط نظام الرئيس السوري بشار الاسد، تحولت الى نزاع عنيف حصد اكثر من 33 الف قتيل، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر