اخبار سوريا : مصادر مؤكد ة تكشف عن محاولات ادخال السلاح والمسلحين الى سوريا تحت غطاء المساعدات الانسانية

0

اعتبر خبير سوري ان الجيش النظامي في بلاده يقوم بعملية استئصال واسعة الطيف ضد المسلحين لتخليص السكان الامنين منهم، واشار الى ان الدول المعادية تحاول ادخال السلاح والمسلحين الى سوريا تحت غطاء المساعدات الانسانية، مؤكدا ان سوريا لن تسمح بدخول المساعدات الا عبر الهلال الحمر السوري.
وقال الباحث السياسي والاجتماعي محمد الشيخ لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: ان كل المدن السورية متضررة اليوم من اعمال العنف، وتختلف درجة السخونة في منطقة واخرى، مشيرا الى ان بعض احياء حلب استخدم المسلحون فيها المدنيين دروعا بشرية، وجلبوا الدمار والويل لها.
واضاف الشيخ: ان الجيش السوري يقوم الان بعملية استئصال جراحية واسعة الطيف، ولا يريد ان يتضرر المدنيون ويخلص في نفس الوقت المدنيين من هؤلاء المسلحين.
واشار الى ان منطقة السكري في حلب لا يسيطر عليها الجيش السوري لكن حجم الدمار فيها كبير وذلك ان المسلحين يضربون ويقتلون وينكلون بالشجر والحجر والبشر، ولم تسلم منهم المساجد ولا الكنائس.
واعتبر الشيخ ان الجيش السوري يمكن ان يلحق بعض الاضرار ايضا في المناطق التي يواجه فيها المسلحين.
واشار الباحث السياسي والاجتماعي محمد الشيخ الى ان القوات الحكومية تمنع وصول السلاح والمسلحين الى المناطق الساحنة تحت عنوان المساعدات الانسانية، حيث تم القبض على ذلك في قافلة تركية من قبل.
واوضح الشيخ ان سوريا لا يمكن ان تسمح لاي مساعدات بالوصول الى المناطق المتضررة الا عن طريق الهلال الاحمر السوري، داعيا الدول التي تريد تقديم مساعدات الى العمل على من خلال ذلك.
واكد الباحث السياسي والاجتماعي محمد الشيخ ان تغيير النظام في سوريا لن يكون عبر السلاح والقوة وانما فقط عن طريق عملية سياسية وحصول توافق بين المكونات السورية وبعيدا عن لغة القوة، التي تريد اسقاط الدولة والانسان في سوريا.
واشار الشيخ الى ان الدول التي تتآمر اليوم على سوريا تريد ان تجعل من سوريا دولة متخاذلة واداة بيد المستعمر الغربي، ولذلك تقدم السلاح والرصاص للسوريين بدل الغذاء والدواء.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر