إخلاء مدرسة ابنتي الرئيس الامريكي أوباما بعد مكالمة مريبة

0

هذا المحتوى من

Reuters

واشنطن (رويترز) – قالت مدرسة سايدول فريندز في واشنطن التي تدرس بها ابنتا الرئيس باراك أوباما انه تم إخلاؤها لوقت قصير يوم الخميس بعد مكالمة هاتفية مُريبة.

وقالت المدرسة الخاصة انها أخلت المباني التابعة لها في شارع وسكونسن افنيو بشمال غرب واشنطن بعد المكالمة. وتدرس ساشا اوباما (11 عاما) وشقيقتها ماليا (14 عاما) بالمدرسة.

وقالت المدرسة في بيان عبر موقعها على الانترنت انه بعدما تحرت الشرطة الأمر ‘تقرر انه لا يوجد خطر. عاد الطلاب والموظفون الان الى الفصول الدراسية.’

ولم تفصح سايدول فريندز -التي تضم طلابا من مرحلة روضة الاطفال الى المرحلة الثانوية- عن اي تفاصيل بشأن المكالمة الهاتفية. وافاد مصدران بالشرطة ان الامور عادت لطبيعتها بالمدرسة.

(اعداد سامح الخطيب للنشرة العربية – تحرير عماد عمر)

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر