إختتام الدورة التدريبية في مجال المعالجة المجتمعية لأمراض سوء التغذية بسيئون

شبكة ساه الاخبارية / سيئون / جمعان دويل :

 IMG_2624

أختتمت اليوم بمدينة سيئون بقاعة مركز الاورام بمستشفى سيئون العام الدورة التدريبية في مجال المعالجة المجتمعية لأمراض سوء التغذية المتوسط والحاد والوخيم التي نظمتها وزارة الصحة العامة والسكان قطاع الرعاية الصحية الأولية الإدارة العامة لصحة الاسرة ( إدارة التغذية ) .

وفي حفل ختام الدورة التي استمرت على مدى ستة أيام استفاد منها 14 عاملة صحية  من 12 مركز ووحدة صحية بمديرية سيئون بعدد من المعلومات العلمية والتطبيقية حول تصنيف العناصر الغذائية الاساسية في المواد الغذائية ومعايير الفرز والإحالة من المجتمع والانحراف المعياري للوزن بالنسبة للطول للأطفال اقل من خمس سنوات ومعايير منظمة الصحة العالمية ( WHO ) لتصنيف سوء التغذية للأطفال من ( 6 – 59 شهرا ) , إضافة الى عدد من المحاضرات حول المفاهيم في كيفية رصد وكتابة ورفع البيانات حول المصابين بسوء التغذية والاكتشاف المبكر للحالات وطرق الوقاية والعلاج من قبل مدربي الدورة الدكتور / جلال الزوعري أخصائي تغذية علاجية موفد وزارة الصحة العامة والسكان والدكتور / انور محمد حديجان أخصائي اطفال بمستشفى سيئون العام .

اشاد المدير العام لمكتب وزارة الصحة والسكان بوادي حضرموت والصحراء الدكتور هاني خالد العمودي بمخرجات تلك الدورة التي ستسهم في الحد من امراض سوء التغذية بوادي حضرموت وتقلل من حالات الوفاة لدى الاطفال والأمهات  من خلال الاكتشاف المبكر لهذا المرض سوى للأطفال والأمهات وإعطاء العلاج والمشورة والنصائح . منوها بخطورة هذا المرض مطالبا المتدربات على توصيل تلك المعلومات والعمل بها ونشر الوعي الصحي بين اوساط المجتمع كل في موقعه . شاكرا وزارة الصحة على اهتمامها المتزايد في تدريب وتأهيل الكوادر الوسطية بوادي حضرموت وخاصة في الرعاية الاولية المجتمعية كونها حجر الزاوية لتفادي خطر الامراض وانتشارها .

كما تحدث في حفل الاختتام من مدير مكتب الصحة بمديرية سيئون مشهور حسين العيدروس مشيرا بأن تلك الدورة ستسهم في زيادة المعارف العملية لدى المشاركات من مراكز ووحدات الصحية بالمديرية التي تتعامل مع برنامج الغذاء العالمي لسوء التغذية منذ عام 2009 م الذي يستهدف الاطفال من (  6 – 59     شهرا ) والأم الحامل من الشهر الرابع والمرضع حتى ستة شهور بعد الولادة من خلال تقديم الغذاء التكميلي والتعرف على حالات سوء التغذية والاكتشاف المبكر له والذي بدوره اسهم اسهما كبيرا في الحد من تزايد عدد الحالات بالمديرية . متمنيا لجميع المتدربات تقديم افضل الخدمات الصحية وعكس مخرجات الدورة الى الواقع العملي لإفادة المجتمع .

  الدكتور شاكر السقاف منسق برنامج معالجة امراض سوء التغذية بوادي حضرموت أكد خطورة المرض ونتائجه التي تهدد المجتمع والذي ينبغي تكريس الجهود في تقديم المشورة والنصح والعلاج لحماية فلذات اكبادنا والأمهات من خطورته والحد من الوفيات مؤكدا على اهمية التوعية الصحية المجتمعية عبر كل الوسائل المتاحة كون انقاذ طفل وأم من الموت هو العمل الانساني النبيل . ونوه الدكتور شاكر بأنه لازال لم يطبق بعد المثل ( الوقاية خير من العلاج ) ولكن بالتثقيف الصحي للمجتمع سيكون مطبقا على ارض الواقع وتتقلص العديد من الامراض الذي سببها الاساسي الوعي الصحي . وأشار بأن وادي حضرموت يوجد به 20 مركزا لمعالجة سوء التغذية الوخيم في مختلف مديريات الوادي يعمل بها كادر صحي مؤهل لتلك الحالات مع توزيع الاغذية والعلاجات لتلك الحالات والتي بلغت وتم اكتشافها من يناير الى يوليو 2014م اكثر من 180 حالة سوء تغذية ناهيك عن الحالات الذي التي لم تأتي لتلك المراكز كما توجد بتلك المراكز زوايا للمشورة حول الوقاية من هذا المرض مؤكدا بأن مرض سوء التغذية يعد احد الاسباب الهامة في وفيات الاطفال.

مشيرا بأن مخرجات تلك الدورة سوف تضيف لتلك المراكز 12 موقعا آخر بمديرية سيئون ستعالج فيه امرض سوء التغذية الحاد والمتوسط للأطفال والأمهات مطالبا مختلف وسائل الاعلام المختلفة في الاسهام في التثقيف والوعي الصحي المجتمعي لخطورة هذا المرض وطرق الوقاية منه .

فيما عبرت احد الاخوات المشاركات نيابة عن زميلاتها في الدورة بالشكر الجزيل لمدربي الدورة والتي تعتبر متميزة ومفيدة لما فيها من معلومات نظرية وتطبيقات عملية لتنفيذ برنامج CMAM في الوقاية والاكتشاف المبكر والعلاج لأمراض سوء التغذية مطالبة تفعيل دور الزوايا الصحية والتثقيف الصحي وإسهام وسائل الاعلام لتوصيل الرسالة الصحية في سبيل تعزيز الوعي التغذوي لدى المجتمع لك يسهم الجميع في الحد من انتشار هذا المرض الخطير .

وكان مدرب الدورة الدكتور جلال الزوعري موفد وزارة الصحة العامة والسكان أخصائي تغذية علاجية قد استهل حديثه في افتتاحية الحفل أشاد  بالمتدربات من حيث الاستيعاب والتنفيذ العملي لمخرجات الدورة بالشكل المطلوب والتي ستسهم في تأدية عملهن اليومي في المراكز والوحدات الصحية وبين اوساط المجتمع في الاكتشاف المبكر والوقاية وإعطاء العلاجات في الوقت المناسب .

شاكرا منسقي البرامج بالوادي والصحراء ومديرية سيئون على تعاونهم في تذليل كافة الصعوبات التي كللت بإنجاح الدورة متمنيا للجميع التوفيق لخدمة المجتمع

 وكلمة عن المتدربين أكدت جميعها على اهمية الدورة وما احتوته من معلومات ترتقي بالعمل الصحي في مجال معالجة امراض سوء التغذية والاكتشاف المبكر وطرق الوقاية منها ,

وفي ختام حفل الدورة تم تكريم المشاركات بشهادات مشاركة في اعمال الدورة.

حضر حفل اختتام الدورة الدكتور / انور محمد حديجان مدرب الدورة و الاخ محبوب عبدالخير العامري مدير الرعاية الصحية الاولية بوادي حضرموت والأخ جمال عمر السقاف منسق برنامج التغذية بمكتب الصحة بمديرية سيئون  .

IMG_2624 IMG_2628 IMG_2637 IMG_2639 IMG_2643 IMG_2644 من حفل اختتام الدورة

    Leave Your Comment