أوين يعترف بالتحايل للحصول علي ركلات جزاء

0

هذا المحتوى من

Goal

اعترف المهاجم الدولي الإنجليزي السابق ونادي ستوك سيتي حاليًا مايكل أوين أنه كان يتحايل على الحكام من أجل الحصول على ركلات جزاء، مؤكدًا في الوقت نفسه أن هناك 75% من اللاعبين يقومون بذلك حاليًا.

ونجح أوين في الحصول على ركلة جزاء أمام الأرجنتين في مونديال فرنسا 98، قبل أن يعود بعد أربع سنوات وتحديداً في اليابان وأمام نفس الخصم ليحصل مجددًا على ركلة الجزاء الشهيرة التي نفذها بنجاح ديفيد بيكهام، ولكنه أكد أنه كان يمكن أن يظل على قدميه في كلتا المناسبتين.

وقال أوين خلال مؤتمر لكرة القدم عقد في ملعب ستامفورد بريدج ‘هذا هو موضوع الأسبوع، في العام الماضي كنا نتحدث ربما عن الغوص، الأسبوع القادم سيكون المخدرات أو العنصرية، هذه حلقات مستمـرة، لا أعتقد أن الأمر مختلف حقًا عن العام الماضي’.

أضاف ‘هذا يحدث كثيرًا جدًا في هذه الأيام مع سرعة وتطور كرة القدم، لذلك أود القول أن 75% من اللاعبين يمكنهم مواصلة الوقوف على أقدامهم من أجل الحصول على ركلة جزاء، ولكن إذا لمسهم أحد يقولون مهلاً لقد حصلت على لمسة لذلك لا بأس أن أسقط’.

وواصل مهاجم مان يونايتد السابق في نفس السياق ‘لقد كنت مذنبًا أيضًا في مباراة الأرجنتين في كأس العالم 1998 حين انطلقت بالكرة وتلقيت دفعة وسقطت أرضًا. هل كان من الممكن أن أستمر في الوقوف؟ ربما نعم’.

‘ثم بعد أربع سنوات وأمام الأرجنتين مجددًا منحني الحكم لويجي كولينا ركلة جزاء حيث كان يمكنني مواصلة الوقوف أيضًا، المدافع الأرجنتيني دفعني وتعرضت لجرح في مقدمة الساق لكن كان يمكنني الاستمرار في الوقوف’.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر