أوقفوا اللاجئين الصومال إلى اليمن

0

ألقت الأزمة الصومالية بظلالها على اليمن بحكم قربه الجغرافي ، وزحفت على سواحل المحافظات اليمنية ومنها سواحل حضرموت آلاف من اللاجئين … وفي هذا الوضع الذي يهدد بمشاكل في اليمن وحضرموت جراء دخول هذه الأعداد المهولة إلى البلاد نضع بعض التساؤلات التي نرى أنها ستأتي كنتيجة حتمية لوصول هذه الأعداد والبلاد تعيش أوضاعاً اقتصادية صعبة ، ووضعاً أمنياً مخيفاً قد يستغل فيه أمثال هؤلاء لما يعايشونه من قلة ذات اليد ، ومن ذلك نعرض بعض النتائج التي قد يفرزها وصول اللاجئين:

*تكدس أعداد كبيرة المكلا من اللاجئين في المحافظات الساحلية الجنوبية

*ازدياد أعداد المتسولين

*انتشار نسبة الإجرام

*هجرة النزاعات من الصومال إلي اليمن مع اللاجئين

*تجار و مرتزقة في كل حرب أو أزمة داخلية في البلاد

*التحايل والحصول علي إثباتات يمنية للعديد ممن ليس له جذور يمنية الأصل

*التسبب في أزمات غذائية وصحية جمة ناهيك عن (الايدز)

*عدم احترام قوانين الدولة ومواطنيها الذين احتضنوهم رغم الفقر والوضع اليمني السيئ

وفي المقابل كيف يتم رد الجميل لنا من الصومال

* كراهية شديدة لأي يمني او عربي يدخل الصومال

*قرصنة وقتل الصياديين اليمنيين في عرض البحر علي السواحل اليمنية

*نمو التجار المهربين البحرية إلي اليمن بمبالغ خيالية

*دعم التنظيمات المختلفة وأي فصيل يحمل سلاحا لأي سبب.

*الدعم الكامل للنظام ضد أي رغبة أو مطلب شعبي.

الخلاصة: لم تستضفهم دول أخرى غنية .لماذا يتم تقنيين قبولهم في اوربا حسب النظم عكس اليمن (عشوائيا)- وهل تكسّب النظام البائد من معوناتهم و المنح خاصة بهم الي حسابه ، ومن المسئول عنهم حاليا وكيف يتم حصرهم ومتى سيتم ترحيلهم وهل من مسئول يدرك حجم مكوثهم في حين نهاجر نحن أبناء الوطن بصعوبة

المفيد: نحن نستنزف وهم سائحون- ولاتنتظروا رد الجميل منهم.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر