أوروبا تستعد لفرض جولة عقوبات جديدة على سوريا

0

هذا المحتوى من

Reuters

بروكسل (رويترز) – قال دبلوماسيون يوم الخميس إن الاتحاد الأوروبي سيشدد عقوباته التي تستهدف صناعة السلاح السورية وسيمنع مزيدا من المسؤولين السوريين من السفر إلى أوروبا لعرقلة حصول الرئيس السوري على الأموال.

وأضافوا أن حكومات الاتحاد الأوروبي توصلت إلى اتفاق أولي بشأن الإجراءات التي تقيد الأموال التي يحتاجها الأسد لتمويل جيشه ضمن جهوده لسحق انتفاضة شعبية على حكمه مستمرة منذ أكثر من 18 شهرا.

وقال الدبلوماسيون إنه ستتم الموافقة على العقوبات الجديدة رسميا في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج يوم الاثنين القادم وستستهدف الخطوط الجوية السورية وصناعة السلاح والحكومة السورية.

وتأتي الإجراءات بينما يسعى الغرب لايجاد حل ينهي العنف في سوريا أو صياغة عقوبات يكون لها أثر جاد على الحكومة السورية وإجبارها على وقف العنف ضد المعارضين.

والمجموعة الجديدة من العقوبات الأوروبية وهي الثامنة عشر ستحظر على الشركات الأوروبية استيراد الأسلحة من سوريا وكذلك نقل المبيعات السورية أو التأمين عليها لتكون مكملة لفرض حظر على مبيعات الأسلحة لدمشق.

وقال دبلوماسي أوروبي ‘جرت بالفعل الموافقة على’ هذه العقوبات.

وبموجب الإجراءات لن يسمح للخطوط الجوية السورية بعد الآن بالهبوط في المطارات الأوروبية.

وسيتأثر 28 شخصا آخر من بينهم وزراء لم تشملهم العقوبات بعد بالحظر على السفر إلى أوروبا وستجمد أصولهم في البلدان الأوروبية.

وفي مسعى للابقاء على الضغوط المالية على الاسد تعتزم الحكومات الأوروبية كذلك الإبقاء على العقوبات ضد أشخاص أضيفوا إلى قوائم العقوبات بصفتهم وزراء ثم غيروا وظائفهم.

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية – تحرير عماد عمر)

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر