أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي | الجولة السابعة

0

هذا المحتوى من

Goal

إعداد | محمود عبد الرحمن
استمر تألق بعض اللاعبين وفي حين برز واختفى آخرون وذلك خلال المرحلة السابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز، التي لم تشهد أي تغيير على مستوى الصدارة التي بقت في حوزت تشيلسي.

صدارة تشيلسي صاحب السجل الخالِ من الهزائم جاءت بعد المستوى المبهر الذي يقدمه نجومه وعلى رأسهم خوان ماتا الذي واصل تألقه وللمباراة الرابعة تواليًـا في كل المسابقـات أمام نوريتش سيتي صانعًا هدفين من الأهداف الأربعة وهي نفس المباراة التي شهدت تسجيل فرناندو توريس، كما عاد خلالها إيدين هازارد لتسجيل الأهداف.

وواصل كاثورلا إثبات أن الانضمام للمدفعجية هو المكان الصحيح بالنسبة للاعب يمتلك مدفعين في قدميه وذلك عندما سجل الهدف الثالث لفريقه في شباك ويستهام والذي تم اختياراه (الأفضل هذه الجولة)، حيث أثبت مجددًا أنه ، في حين عرف زميله معه هذا الصيف أوليفييه جيرو طريق المرمى أخيرًا بتسجيله هدفه الأول في البريميرليج.

فيما برز بقوة في هذه الجـولة نجم وسط مانشستر يونايتد الشاب توم كليفيرلي وبما قدمه في مباراة فريقه التي كانت غاية في الصعوبة أمام نيوكاسل يونايتد على ملعب الأخير وكان عنصرًا أساسيًا في هذا الفوز، بأداء كان ثابتًا أمام شراسة لاعبي نيوكاسل وخصوصًا خط وسطه، قبل أن يتوج مجهوده بتسجيله الهدف الثالث بطريقة ولا أروع.

والآن إليكم البطل الحقيقي للجولة

لم ينال جناح توتنهام هوتسبير آرون لينون ما يستحقه إعلاميًـا على مردوده في المباريات الأخيرة برفقة توتنهام الذي قاده لتحقيق فوزه الرابع على التوالي على حساب أستون فيلا بهدفين دون رد.

هذا المستوى المميز اللاعب الذي قدمه اللاعب هذا الموسم وتحديدًا في المباريات الأخيرة جعل المدير الفني للمنتخب الإنجليزي روي هودسون يُعيده لتشكيلة المنتخب للمرة الأولى منذ كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

فأمام أستون فيلا قدم لينون واحدة من أجمل مباريـاته وكان هو العنصـر الأنشط في فريقه وحامل لواء هجومه عن طريق الطرف الأيمن، ثم تكفل بحسم المباراة لصالح فريقه بالهدف الثاني من توغل مثالي’كعادته’ من الجانب الأيمن قبل أن يُكلق تصويبة زاحفة استقرت في شباك الفيلانس.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر